تألق رياضيو ورياضيات الأولمبياد الخاص المغربي خلال دورة الألعاب العالمية الصيفية، التي استضافتها لوس أنجلوس في الفترة ما بين 25 يوليوز و2 غشت الجاري، بإحرازهم 41 ميدالية ( 15 ذهبية و 18 فضية و 8 برونزية).
وعرفت دورة لوس أنجلوس مشاركة 7000 رياضي ورياضية من 177 دولة من مختلف القارات تنافسوا في 25 مسابقة فردي وحسب الفرق.
وكان لرياضة كرة الطاولة المغربية حصة الأسد من هذا الحصاد بنيلها أربع ذهبيات وفضيتان وبرونزية واحدة، حيث كان المعدن النفيس من نصيب عبد الهادي رشاك في الفردي، وابراهيم علوان ورشاك (في فئة الزوجي ذكور) وابراهيم علوان وسلمى بلمعلم (زوجي مختلط) وسلمى بلمعلم وسمية المانوكي (زوجي إناث).
وعادت الميداليتان الفضيتان لكل من سمية المانوكي وسلمى بلمعلم، فيما آلت الميدالية البرونزية لابراهيم علوان.
وأحرزت مونى حمزة في رياضة حمل الأثقال أربع ميداليات، ثلاث ذهبيات وفضية واحدة.
أما رياضة سباق الدراجات فحصلت على سبع ميداليات، ذهبيتان عادت على التوالي لصفاء الهادي (سباق 500م ) ومحمد سيارح (2000 م) ، وأربع فضيات كانت من نصيب لمياء بنغدفة ( 1000م ) وأنس بنعمر (5000م) ومحمد سيارح (500م) وصفاء الهادي (1000م ) وبرونزية واحدة حققها أنس بنعمر في مسابقة 10 آلاف م.
وجاءت رياضة ألعاب القوى في المركز الرابع من حيث عدد الميداليات حيث فاز عداؤوها بخمس ميداليات، ذهبيتان من نصيب جمال عزمي ووليد بحراش ونبيل الخليفي وزكرياء إميراش (100 م أربع مرات) وفاطمة الزهراء بريسول (100م) ، وفضيتان بواسطة زكرياء إميراش (200 م) وأمينة عواج (القفز العلوي) وبرونزية واحدة آلت إلى هدى مكادة (القفز العلوي).
وتوجت رياضة الفروسية بسبع ميداليات منها واحدة ذهبية عادت لابراهيم المسادي، وأربع فضيات كانت من نصيب كل من جواد الرادكي وهشام المنوني فضيتان لكل واحد منهما وحمزة بولحيى ميدالية واحدة ، أما البرونزيتان فقد عادتا لكل من ابراهيم المسادس وهشام المنوني.
وأهدت رياضة البادمينتون المغرب ميداليتين ذهبيتين عادت لكل من رشيد غيلي في مسابقة الفردي والثنائي سفيان بوعياد ورشيد غيلي في مسابقة الزوجي، وواحدة فضية لسفيان بوعياد.
ومنحت مسابقة السباحة المغرب ثلاث ميداليات واحدة ذهبية لمحمد نسيم كريش (50 م سباحة حرة) وفضية لأميمة بوزرواطة (50 سباحة حرة) وبرونزية للسباح حسن الشرقي في مسابقة 50 سباحة حرة.
وانتزعت رياضة كرة المضرب ميداليتان فضيتان بواسطة الثنائي خولة أيت أوماس وهجر شرفلمراني (فئة الزوجي) وهشام السفياني في فئة الفردي ومثلهما برونزية لكل من هجر شرفلمراني وحسن كرابو في الفردي.
ولم تخرج رياضة البوتشي (الكرة الحديدية) خاوية الوفاض حيث انتزعت ميدالية فضية بواسطة نوفل العامري.