ألقت مصالح ولاية امن مراكش القبض، مساء امس السبت 15 غشت، على مواطن فرنسي من اصل مغربي في بداية عقده الثالث مبحوثا عنه بموجب مذكرة بحث دولية من قبل السلطات الفرنسية منذ سنة 2014.

ذلك ان التحريات التي باشرتها مصالح الأمن المغربية قادت الى تحديد هوية الموقوف وهو من ذوي السوابق القضائية  ليجري اعتقاله، مساء أمس، ووضعه تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

وجاء اعتقال الموقوف المدعو “نبيل ابلاتي” وهو من مواليد سنة 1985 اثر تورطه في تنفيذ عملية سطو مسلح، سنة 2013، استهدفت محلا لبيع المجوهرات بمدينة كان جنوب فرنسا، يحمل اسم “كرونومتري”، حيث قام بالاستيلاء على جملة من الحلي والساعات الفاخرة، تقدر قيمتها بالملايين من الأورو، ليصدر المكتب الوطني المركزي بباريس التابع للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول” مذكرة بحث دولية عن المعني بالأمر.

وكانت السلطات المغربية قد طالبت من نظيرتها الفرنسية في مناسبات عدة مدها عبر القنوات القضائية الرسمية بالشكاية الرسمية المتعلقة بالقضية دون أن تتوصل بأية معطيات في هذا الصدد.