تحول عرس بجماعة “التوابت” التابعة لإقليم آسفي لمأتم، مساء  السبت المنصرم، بعد وفاة مفاجئة ل”شيخة” كانت تحيي العرس.

و ذكرت مصادر أن الضحية كانت بصدد أداء رقصة شعبية صاخبة، قبل أن تصاب بعياء و إجهاد مفاجئين، ما دفعها لطلب كوب ماء مثلج، غير أنها ما دلقت الماء في جوفها حتى سقطت على الأرض فاقدة لوعيها، لتلفظ أنفاسها الأخيرة.

و تحول العرس لمأتم حقيقي خاصة في صفوف عناصر فرقتها الموسيقية الذين أصيبوا بصدمة كبيرة و لم يصدقوا الفاجعة، فيما تأثر المدعوون بدورهم  بالحادث.

وتم إخطار مصالح الدرك الملكي التي انتقلت لمكان الحادث وتم نقل جثة الهالكة لمستودع الأموات للمستشفى الإقليمي بآسفي بأمر من النيابة العامة.