استقبل مستشفى ابن طفيل بمراكش، صباح اليوم الأحد 23 غشت، ام في عقدها الخامس وطفليها إثر إصابتهم بحروق بليغة من الدرجة الثالثة، حيث تم إدخالهم الى قسم العناية المركزة بقسم الحروق بالمستشفى.
وجرى نقل الضحايا بواسطة سيارات اسعاف من احد الدواوير ضواحي ازيلال، في الساعات الاولى من صباح اليوم (الثالثة صباحا)، من اجل تلقي العلاجات الضرورية إنقاذا لحياتهم، بعدما اصيبوا بحروق بليغة، مساء امس السبت، نتيجة تسرب الغاز من قنينة غاز من الحجم الكبير، في الوقت الذي كانت فيه الام بصدد إعداد وجبة العشاء لطفليها البالغ احدهما ست سنوات فيما الاخر يبلغ سنتين.
والى ذلك، خلف حادث الحريق موجة استياء لدى ساكنة الدوار وصدمة قوية في نفوس عائلة الضحايا الذين تم نقلهم الى مراكش من اجل علاجهم.

فؤاد بلمجحوب