افادت مصادر اعلامية، أن  مصالح النقل الطبي الاستعجالي بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، تدخلت يوم امس الأحد، لنقل امرأة قاطنة بنواحي الصويرة، في عقدها الثالث حامل بتوأم، عبر مروحية، حيث كانت تعاني من ولادة مستعصية.

وأورد هشام نجمي مدير المستشفى، أنه بعد الحالة الحرجة التي كانت تعاني منها الحامل خلال الولادة، تدخلت مصالح المرفق الطبي لنقلها صوب مستشفى مراكش، موردا أن وضعها كان في حاجة إلى تدخل طبي لإجراء عملية قيصرية من الدرجة الأولى.ّ

وأشار نجمي إلى أن الحامل نقلت على وجه السرعة من دوار تابع لإقليم الصويرة، الذي يبعد عن المدينة بأزيد من 66 كيلومتر، موردا أنها تلقت الإسعافات الضرورية والعناية الكاملة بمستشفى الأم والطفل، مشددا على أن حالتها مستقرة.