تداولت مصادر اخبارية، أنه في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا من ليلة السبت 22 غشت من الشهر الجاري، دخل أفراد عصابتين في شجار عنيف فيما بينهما تطور إلى الضرب و الجرح المفضي الى الموت و السبب ترجحه المصادر إلى تصفية حسابات قديمة.
هدا الصراع أدى إلى مصرع شخصين واحد من كل عصابة، الأول توفي بطعنة سكين أردته قتيلا على الفور و الآخر تلقى طعنة قوية توفي عند و صوله المستشفى الجامعي بفاس.
و حسب دات المصادر، فأفراد العصابتين كانوا في حالة سكر طافح و هم من دوي السوابق العدلية، وفور علمها بالحادث، انتقلت عناصر الشرطة القضائ