عاشت ساكنة دوار أولاد سي شنان التابعة لجماعة اخميسات الشاوية إقليم سطات، صبيحة يوم امس  الأحد 30غشت الجاري أطوار جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب في عقده الثاني إثر تلقيه طعنات قاتلة بواسطة سكين وجهها إليه عمه، كانت كافية لوضع لحياته، هذا في الوقت الذي أصيب والده (الضحية) بجروح على مستوى ذراعه الأيسر قدمت إليه على إثرها الاسعافات الأولية بقسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات.

وحسب تصريحات والد الضحية ،فإن سبب الخلاف يعود بالأساس إلى نزاع حول شجرة منتصبة بالقرب من باب منزله، حين كان منهمكا رفقة ابنه الضحية في قطع أغصانها، حيث دخل في مناوشات مع أخيه (المشتبه به في جريمة القتل)، تحولت إلى صراع أسدل على إثره المشتبه به سكينه موجها إليه طعنات على مستوى الذراع.

مضيفا، أن ابنه الضحية وامام هذا المشهد وأثناء معاينته للجروح وبقع الدم، انطلق صوب عمه لمنعه من مواصلة اعتداءه، تعرض بدوره إلى طعنات على مستوى القلب كانت كافية للفظ أنفاسه.