مستهل قراءة رصيف الصحافة الخاص بالجرائد الورقية الصادرة الأربعاء من “الصباح” التي اهتمت بالغضبة الملكية التي أطاحت بالوالي جلول صمصم، عامل إقليم الحسيمة، وأحيل على المصالح المركزية لوزارة الداخلية بدون مهام، وذلك إلى نهاية التحقيقات التي تباشرها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في مجموعة من الملفات، خاصة المتعلقة منها بالملك البحري وطرق تفويته وتعثر عدد من المشاريع الاجتماعية.

وأضافت الجريدة أن شكاية مستثمر من مغاربة العالم قد سلمت للملك يوم الخميس الماضي وكانت وراء الإعفاء مع الشروع في التحقيق، وهي تثير فوضى الصفقات العمومية التي منح صمصم مقربين منه بعضها، وهو الذي كان يتفاخر بصداقته مع وزير الداخلية الحالي محمد حصاد.. ويتمثل أساس الإشكال في إصدار الملك لتعليمات شفوية من أجل مساعدة مستثمر سبق أن وجه له استعطافا لإنجاز مشروع استثماري للرياضات البحرية، غير أنه بعد فترة من استغلاله للموقع بشاطئ اسفيحة أجبر، بتعليمات شفوية من الوالي، على نقل المشروع إلى موقع آخر بداعي “التواجد بمدخل الشاطئ”، لكن الموقع السابق تم تفويته لمستثمر آخر من لدن “الوالي ـ العامِل”.

وعلاقة بأنباء عناصر الشرطة تقول “الصباح” إن النيابة العامة الجنحية بالدار البيضاء قد فتحت تحقيقا في “عض سائق، كان على متن سيارة مرقمة بإيطاليا، لأمني مكلف بتنظيم السير بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد في العاصمة الاقتصادية”.. ووفقا لرواية الشرطي فإنّه أوقف العربة بعد ارتكاب مخالفة تتعلق بعدم احترام إشارة المرور، وبعدما شرع في تحرير المخالفة أخذ السائق في سبه وشتمه، وجراء لا مبالاته برد الفعل نزل صاحب السيارة وأمسكه من ثيابه، ممزقا أجزاء منها، قبل عضه على خدّه، وأنه يتوفر على شهادة عجز بدني من 24 يوما.. بينما الطرف الآخر قدم رواية مخالفة يورد فيها أنه ضحية اعتداء من طرف الشرطي الذي ضربه بالأصفاد على وجهه ثم باشره بضربة على الرأس، متسببا له في جروح، وقد سلمت له شهادة طبية هو أيضا.

ذات المنبر ذكر أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تواصل تحقيقاتها الإدارية في الحريق الذي أتى على بعض المرافق من إصلاحية سلا، وذلك عقب ترحيل النزلاء إلى ثلاث مؤسسات أخرى، حيث تم اتخاذ القرار بتحديد المسؤوليات وإنزال العقوبات على كل من ثبتت في حقه تهمة التقصير.. ونشرت “الصباح”، نسبة إلى مصادرها، أنه ينتظر تأديب مسؤولين بالمرفق خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد الوقوف على اختلالات سابقة مع تسجيل غياب أغلب المسؤولين ساعة إضرام النيران نتيجة تمرد مجموعة من النزلاء.

“الصباح” استهلت أيضا إصدارها الجديد بخبر عن تعرض أحد سكان بني ادرار، الواقعة على الحدود مع الجزائر، لطلقات نارية مصدرها مركز لحرس حدود الجارة الشرقية، وجاء ذلك بعد تجاوز الضحية للحدود عن طريق الخطأ، ليصاب بجراح خطيرة استلزمت نقله إلى مستشفى وجدة.

“الأخبار” ذكرت أن وكيل لائحة حزب الـ”PJD” بمدينة أسفي، عبد الجليل البداوي، دعا على المواطنين بالهلاك وتوعدهم بعبارة تبا لكم، إذ وصف المغاربة والمعطلين بـ”المأجورين والمساندين لقوى الفساد والتحكم، خلال المهرجان الخطابي في ساحة مولاي يوسف، قائلا: “أنتم اليوم تساندون قوى الفساد والإفساد، أنتم اليوم تساندون أيها المأجورون قوى التحكم، تساندون قوى النكوص فتبا لكم وتبا لكم أيها المأجورون”، وذلك في ظل تكتمه عن حصيلة حزبه في تسيير مجلس المدينة وعدم استخلاص 16 مليارا من الضرائب.. وأشارت الورقية إلى أن كلمة البداوي خلفت موجة استياء عارمة وسط الرأي العام المحلي وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

بعدما ضرب بنكيران البندير في مراكش ورقص أحواش في أكادير وأحيدوس في أزيلال والركادة في وجدة، تساءلت “الأخبار”عن استعداد بنكيران لاستوديو دوزيم.. وأضافت الورقية أن ما ميز الحملة الانتخابية خصوصا المهرجانات الخطابية التي شارك فيها بنكيران أنه جرى خلط بين تجربة حزب العدالة والتنمية في الحكومة وتجربته في المجالس الجماعية.

وفي خبر آخر بذات الورقية ورد أن الشرطة القضائية الولائية بأكادير استمعت خلال الأسبوع الماضي، إلى إطار بنكي مكلف بالأداءات بوكالة بنكية تابعة للقرض العقاري والسياحي بأكادير، بخصوص القضية التي تخص مهاجرا من أصول مغربية، والذي تعرض للنصب من طرف منعش عقاري ومديرة وكالة بنكية، بعدما قرر شراء عمارة ومستودعات تجارية بمدينة تارودانت.

جريدة “المساء” أشارت إلى التحقيق في ملابسات وفاة معتقل كان رهن تدابير الحراسة النظرية بولاية أمن البيضاء، وقالت الجريدة إن النيابة العامة أمرت بتشريح جثة الهالك، من أجل تحديد الأسباب الدقيقة للوفاة التي حدثت بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.

ذات المنبر الورقي كتب أن مصادر تعليمية حذرت من حدوث ارتباك في الدخول المدرسي الحالي، بعد عجز الوزارة عن سد الخصاص الناجم عن ازدياد عدد المتقاعدين السنة الماضية، وإغلاق باب التوظيف.

وعلى صعيد آخر ذكرت “المساء” أن الحارس الشخصي لـ”بان كي مون” يستنجد بالملك، بعد تعثر المساطر القضائية الجارية بشأن عملية النصب التي تعرض لها، إذ بعد تقديمه شكاية إلى النيابة العامة لدى ابتدائية أكادير تم استدعاء الشهود والاستماع إليهم من طرف الشرطة القضائية لدى ولاية أمن أكادير، في حين لم يتم استدعاء المتهمين الرئيسيين في هذه القضية، ويتعلق الأمر بمديرة وكالة بنكية بشارع الحسن الثاني بأكادير، والشخص الذي حاز مبالغ مالية لم يقم بإتمام عملية البيع التي كان من المقرر أن تجرى لفائدة حارس بان كي مون.

وبـ”أخبار اليوم” ورد أن وزارة الداخلية قد وضعت ترتيبات جديدة لإعلان نتائج الانتخابات الجماعية والجهوية التي ستجرى الجمعة، وذلك بعدما ألغت “سهرة الانتخابات” كي تكرس مجهود أطرها في تلقي النتائج التي سترد على المقر بالعاصمة، وسيؤجل الإعلان عن النتائج النهائية ونسبة المشاركة إلى يوم السبت أو الأحد.

نفس المنبر الورقي قال إن ارتفاع وتيرة الهجرة غير النظامية نحو أوروبا قد كشفت تورط مغاربة في هذه الأنشطة القائمة على رغبة سوريين ومنتمين لدول بالعمق الإفريقي في قصد أوروبا، ومن بين الأدلة إيقاف مغاربة كانوا يقودون مركبا تعرض لغرق جزئي، زيادة على كشف إسبانيا نقل مغاربة لمهاجرين نحو سواحلها باستعمال دراجات مائية نفاثة