تصدر حزب الأصالة والمعاصرة نتائج الانتخابات الجماعية التي جرت أمس الجمعة بإقليم آسا الزاك بحصوله على 37 مقعدا من أصل 113 مقعد متبارى عليها بالإقليم.

وحسب النتائج التي أعلنت عنها عمالة إقليم آسا الزاك، اليوم السبت، فقد حصل حزب الأصالة والمعاصرة، على صعيد الإقليم، على 32,74 بالمائة من مجموع الأصوات المعبر عنها البالغ عددها 14 ألف و981 صوت.

وجاء في المرتبة الثانية حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب30 مقعدا، متبوعا بحزب الاستقلال ب18 مقعدا، فالتجمع الوطني للأحرار ب15مقعدا، والاتحاد الدستوري بتسعة مقاعد، وحزب التقدم الاشتراكية بمقعدين اثنين، وحزب الوحدة والديمقراطية والديمقراطيون الجدد بمقعد لكل حزب.

وعلى مستوى الانتخابات الجهوية، حصل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والأصالة والمعاصرة على مقعدين اثنين لكل حزب من أصل ستة مقاعد مخصصة للإقليم، فيما حصل حزبا التجمع الوطني للأحرار والاستقلال على مقعد لكل حزب.

وخاض غمار انتخابات المجالس الحضرية والقروية بإقليم آسا الزاك 321 مرشحا، من بينهم 83 مرشحة، من أجل الظفر ب113 مقعدا في هذه الاستحقاقات الجماعية، 28 منها مخصصة للنساء.

وعرفت الانتخابات الجهوية تنافس تسعة لوائح تضم 54 مرشحا ومرشحة، من أجل الفوز بستة مقاعد اثنان منها بالجزء المخصص للنساء، وذلك من أصل 39 مقعدا بمجلس جهة كلميم وادي نون، التي تضم أقاليم أسا الزاك (ستة مقاعد)، وكلميم (14 مقعدا)، وسيدي إفني (10 مقاعد)، وطانطان (9 مقاعد).

ويضم إقليم أسا الزاك، الذي تم الإعلان عن إحداثه سنة 1991، بلديتين هما أسا والزاك وخمس جماعات قروية هي عوينة لهنا، وعوينة ايغمان، وتويزكي، ولبويرات، والمحبس.

ويمتد الإقليم على مساحة تقدر ب27 ألف كلم مربع، ويضم ساكنة يبلغ عددها، حسب الإحصاء الأخير للسكان والسكنى، 44 ألف و124 نسمة، منها 27 ألف و333 نسمة بالوسط الحضري.