محمد عبيا.

كان يـوم الجمعة 4 شتنبر الجاري يوما تاريخيا بالنسبة لساكنة جماعة ايت عميرة ، انه اليوم الذي يحمل بشرى التغيير الذي انتظره السكان ليتغير جهاز المجلس الجماعي بوجوه جديدة ، قد تزيل غمام الاهمال والتهميش والقطيعة مع الماضي بمخلفاته في شتى المجالات 
و يشار أن حزب الإستقلال بأيت عميرة، حصل على 14 مقعدا ، و حزب العدالة و التنمية 11 مقعدا ،  حزب التجمع الوطني للأحرار فاز ب5 مقاعد.