إنـطلق يوم امس  الإثنين بمكناس،فعاليات الدورة الثانية عشرة للمهرجان الدولي للفنون الحضرية،الذي ينظم بشراكة من الجماعة الحضرية لمكناس،تحت شعار “موهبتي مواطنتي”.

المهرجان والذي ستستمر فعالياته الى غاية 20 شتنبر الجاري،من تنظيم جمعية “أمل شباب المغرب”، وفي  لرئيس الجمعية السيد أمين واكريم ،  لرجال الاعلام ، أن المهرجان “يهدف بالأساس إلى تربية الشباب الهاوي والممارس للفنون الحضرية على المواطنة الحقة، وحب الوطن من خلال تحسسيهم بروح المواطنة وبدورهم داخل المجتمع وبالتالي إشباع رغباتهم في ممارسة فنون الشارع”،مضيفا “لهذا الغرض يتضمن الجزء الأول من المهرجان تنظيم قافلة فنية لعدة مدن مغربية،سيتم من خلالها تنظيم ورشات فنية وثقافية لفائدة أطفال هذه المدن،يؤطرها مجموعة من الشباب المختصين والمحترفين”.

أما الجزء الثاني من المهرجان،فسيعرف تنظيم مسابقات في شتى أنواع الفنون الحضرية،تحت إشراف لجنة تحكيم دولية،حيث سيتخلل هذه المسابقات تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والفنية،من قبيل سهرة فنية خيرية ستخصص مداخيلها لإقتناء اللوازم المدرسية للأطفال المحتاجين الذين تم جردهم خلال قافلة المهرجان.

وتجدر الإشارة الى أن المهرجان بات يتمتع بشعبية كبيرة في أوساط الشباب لدوره الاجتماعي والتربوي والفني، ويشتمل على مسابقات في “الكرافيتي” و”الباركور” و”الفري ستايل فوتبال” و”الراب” و”البيتبوكس” و”الديدجايينغ” و”الرقص الحضري”، و غيرها من الأنشطة الرياضية و الفنية في وقت واحد. في إحدى أكبر تظاهرات الفنون الحضرية في القارة الإفريقية وفي العالم العربي،حيث تحرص جمعية أمل شباب المغرب للرقص الحضري الحر على نتظيمه منذ 2005 بصفة سنوية.

وتنظم هذه التظاهرة الدولية بتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة فيما يخص مسابقات الرقص الحضري الحر.