اهتزت مدينة الفقيه بن صالح على وقع جريمة بشعة اقترفها وحش آدمي في حق طفلتين لم تتجاوزا ربيعهما السابع .
الجاني  الذي كان يبيع ا “الكرموس الهندي” كان يستدرج ضحاياه الى أماكن خالية ، ويقوم باغتصابهن بالقوة ، قبل أن ينكشف امره وتم اعتقاله صباح يوم امس الاثنين من طرف عناصر الشرطة بالفقيه بن صالح .

ويشار انه تمت إعادة تمثيل جريمة الاغتصاب من طرف الجاني يوم الاثنين 14 شتنبر 2015 ، بأحياء متفرقة من المدينة وسط استنكار واستهجان المواطنين.

ومن المتنظر ان يحال أمام انظار النيابة العامة عند اتمام مجريات البحث