- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

“الطاس” يتوج بكأس العرش لأول مرة في تاريخه، الاطاحة بالحسنية

34

 

حقق فريق الاتحاد البيضاوي لكرة القدم، تتويجا تاريخيا بلقب كأس العرش لأول مرة في تاريخه، بعد تغلبه بثنائية لواحد على حساب نظيره حسنية أكادير، في مباراة النهائي، التي جمعت بينهما، بعد زوال اليوم الاثنين، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة.

وعرفت بداية النزال صراعا تكتيكيا بين عناصر الفريقين، غابت في ظله مناورات التهديف من الجانبين، قبل أن ينجح الفريق “السوسي” في هز الشباك وافتتاح التسجيل في حدود الدقيقة 14 عن طريق اللاعب مالك سيسي.

ولم تدم أفراح السوسيين طويلا بعد أن نجح أسامة لمليوي في إعادة رفاقه في المباراة بهدف في شباك عبد الرحمان الحواصلي، في الدقيقة 17، مستغلا هفوة دفاعية فادحة في الخط الخلفي للحسنية، فيما كان اللاعب ذاته قريبا من تسجيل الهدف الثاني في حدود الدقيقة 28 لولا التصدي الناجح لحارس “غزالة سوس”.

وكانت باقي دقائق الجولة الأولى مفتوحة على كل الاحتمالات، حيث خلق عناصر الفريقين بعض مناورات التهديف، التي لم تستغل بالشكل الأنسب للوصول إلى الشباك، لتنهي صافرة الحكم عادل زوراق، تفاصيل النصف الأول للمباراة بالتعادل الإيجابي.

وبدأ الفريق “البيضاوي” مجريات الشوط الثاني بالضغط على معترك الحسنية، قبل أن يستعيد رفاق العميد ياسين الرامي، سيطرتهم على أطوار اللعب، غير أن ذلك بقي محتشما دون فعالية.

وفي حدود الدقيقة 66، عاد المهاجم مالك سيسي، ليهدد مرمى الفريق البيضاوي، حيث أنقذ الحارس يوسف المطيع، شباكه من هدف محقق، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء للطاس بعد اللجوء لتقنية “الفار” في حدود الدقيقة 74، نجح اللاعب أسامة لمليوي في ترجمتها لهدف الفوز.

وضغط عناصر الفريق “السوسي” على مرمى يوسف المطيع، في باقي الدقائق بحثا عن هدف التعديل، إلا أن التركيز غاب عنهم في معترك العمليات خلال العديد من الكرات الهجومية، ليحقق بذلك أبناء الحي المحمدي تتويجا تاريخيا بنيلهم لقب كأس العرش.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.