عرفت مدينة مكناس عشية يوم أمس الثلاثاء 29 شتنبر 2015م، هطول تساقطات مطرية غزيرة، صاحبتها عاصفة رعدية شديدة وواسعة النطاق، تسببت في إختناق حركة المرور في الشوارع الرئيسية بالمدينة، خاصة في حي البساتين وحي البرج، جاء ذلك بعد نصف ساعة تقريبا من الأمطار الغزيرة التي لم تتوقف ولو لثانية في إطار ماتسميه الأرصاد الجوية بالعواصف الرعدية .

العاصفة المطرية حولت شوارع وأزقة حيي البساتين و البرح إلى أنهار ووديان، كما أن هناك أنباءً عن إنهيار مجموعة من المنازل الهشة في الحَيين، بعد أن غمرتها مياه الأمطار، إضافة إلى إنقطاع التيار الكهربائي عن عشرات المنازل، كما غرقت بعض المتاجر وحوصر الأطفال في مدارسهم بعدما لم يتمكن الأباء من الوصول إليهم بسبب تحول الطرق المؤدية إليهم إلى بحيرات و مسابح .

إلى ذلك لم يظهر للسلطات أي أثر أو رد فعل، كما هو الشأن بالنسبة لشرطة المرور رغم حركة السير المضطربة جدا والتي أدت في كثير من نقط المرور إلى الإختناق بعد أن حاصرت المياه مجموعة من السيارت وسط المدارات الرئيسية التي تحولت في ظرف وجيز إلى مستنقعات و أحواض مائية .