نددت ساكنة أولاد فارس التابعة لدائرة البروج اقليم سطات لمساء يوم الاحد المنصرم في وقفة احتجاجية أمام المركز الترابي للدرك الملكي البروج إقليم سطات، إثر مقتل أحد أقربائهم من طرف أشخاص بالسوق الأسبوعي الأحد، حيث تم تبادل الضرب والجرح بين الهالك وبعض المتبضعين حول مكان لبيع الخضر، حيث استنكروا خلال وقفتهم الاحتجاجية الليلية ما وصفوها بتدني الخدمات الطبية، خاصة وأن الضحية نقل على وجه السرعة صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات حيث قدمت له الاسعافات الأولية وسلمت شهادة طبية تثبت مدة العجر في 28 يوما، دون أن يتم الاحتفاظ به تحت تدابير المراقبة الطبية، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بعد عودته إلى منزله مساء اليوم ذاته.

الحادث الذي استنفرت له عناصر الدرك الملكي بسطات، عجل بانتقال قائد السرية رفقة عناصره إلى عين المكان حيث تم ايقاف المشتبه بهم الثلاثة الذين وضعوا تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما تم نقل جثة الهالك من أجل اخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة .