في خطوة غير مسبوقة، تأتي مباشرة بعد عودة الاستقرار إلى شركة “ساترام مارين”، المالكة لمجموعة “درابور”، قرر السيد مصطفى عزيز، الرئيس المدير العام للمجموعة، عقد المنتدى الأول لأطر الشركة، الذي يتوقع أن يحضره 150 إطارا بالشركة، العاملين بفروعها سواء داخل المغرب أو بالخارج، وذلك يومي السبت والأحد 10/11 أكتوبر الجاري بفندق الغزالة الذهبية بتارودانت.

وينتظر أن يسفر المنتدى الأول لأطر الشركة، عن وضع خارطة طريق لشركة “ساترام مارين” وللفروع التابعة لها خلال السنوات المقبلة. كما سيتم خلال هذه “الخلوة” الاستشرافية، تقديم أحسن التصورات ودراسة المشاريع الكبرى، التي من شأنها تطوير عمل الشركة، الرائدة في مجال جرف الرمال والنقل البحري في مجموعة من الدول الإفريقية.

كما تأتي هذه الخطوة، حسب مصدر من إدارة الشركة لوضع فروع الشركة ـ بعدما استنزف متابعين أو الهاربين من العدالة ماليتها ـ على سكتها الصحيحة، وذلك عقب الجمعية العمومية التي انعقدت بالدار البيضاء والتي على إثرها تم التجديد الثقة في الدكتور مصطفى عزيز، رئيسا مديرا عاما للشركة.