متابعة.

تختتم خلال هذا الأسبوع فرقة أنفاس للمسرح والثقافة المرحلة الأولى من جولة عبر جهات المملكة بمسرحيتها “الصعلوك” قادتها إلى مدن طنجة، وتطوان، وأكادير، وكليميم، ومراكش، وطنطان.

هذه الجولة التي حظيت بدعم وزارة الثقافة في إطار الدعم المخصص للجولات المسرحية الوطنية، تأتي بمبادرة من أنفاس لتعريف الجمهور المغربي عبر التراب الوطني على المسرح الحساني.

وقد انطلقت هذه الجولة بجهة طنجة تطوان بعرض ناجح بمسرح “رامون كاخال” بطنجة يوم الاثنين 5 أكتوبر الجاري، تلاه عرض أمام جمهور غفير بالمركب الثقافي بتطوان يوم الخميس ثامن أكتوبر، وتواصلت الجولة بجهة سوس ماسة، حيث احتضن المركب الثقافي لأيت ملول يوم السبت 10 أكتوبر عرضا جديدا من عروض فرقة أنفاس تم خلاله تكريم عدد من الوجوه الفنية والمسرحية بجهة سوس ماسة كعربون وفاء واعتراف برواد المسرح بالجنوب. وبجهة كلميم وادنون كان لساكنة مدينة كلميم لقاء مع العرض المسرحي “الصعلوك” بدار الشباب النصر بكليميم يوم الأحد 11 أكتوبر. لتختتم المرحلة الأولى من هذه الجولة المسرحية يوم الاثنين بعرض جديد بمدينة طانطان.

وتعد هذه المسرحية التي كتبها الكاتب عبد الكريم برشيد من أهم الأعمال التي قدمتها جمعية أنفاس للمسرح والثقافة، والتي لعب أدوارها الأساسية الفنانين سالم بلال، وتوفيق شرف الدين، ونبيهة برني، واقتبسها إلى الحسانية عالي مسدور، وأخرجها حسن بديدة، فيما قام بإنجاز السينوغرافيا بشير إركي، وأشرف حسن دهاي على المحافظة العامة، وأدار الإنتاج اسليمة أمرز، وأنجز الإضاءة بوجمعة جمجي.