تمكنت مصالح الشرطة القضائية بمدينة مكناس،بحر الأسبوع الجاري،من إيقاف مجرم يوصف بالخطير،نظرا لتعدد أفعاله الإجرامية التي روعت ساكنة أحياء برج مولاي عمر ولاسييندا.

المجرم الملقب ب ” نينجا” كان يضع لثاما على وجهه ويرتدي ملابس سوداء قبل أن يتربص بضحاياه على مستوى المناطق المظلمة المجاورة لحي “لاسييندا” بمكناس ليسلبهم أغراضهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وقد جاء إيقاف المعني بالأمر نتيجة أبحاث معمقة باشرتها مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن مكناس،في شأن العديد من الشكايات التي سجلها المواطنون في أوقات مختلفة أجمعت في مجملها على أوصاف المعتدي.

المشتبه به المتعدد السوابق القضائية رفقة شريك له كان يقوم بتسويق المسروقات،التي غالبا ما تكون هواتف نقالة ذكية و لوحات إلكترونية،تم تقديمهما أمام النيابة العامة بمحكمة الاستئناف من أجل تهم تتعلق بتعدد السرقات المشددة المقرونة بظروف الليل و استعمال السلاح الأبيض و إخفاء أشياء متحصل عليها .