فقدان خدمات قائد “العساكر” أمام الوداد يؤرق عبد الرحيم طاليب

61

 

يخشى الطاقم التقني للجيش الملكي لكرة القدم غياب قائد الفريق محمد علي بامعمر عن قمة “الكلاسيكو”، التي ستجمعه، الأحد المقبل، بفريق الوداد الرياضي، خلال المواجهة التي سيحتضنها المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن لقاء مؤجل عن الأسبوع السابع.

وينتظر عبد الرحيم طاليب، مدرب “العساكر”، ما ستسفر عنه الفحوصات الطبية التي خضع لها اللاعب أمس، للوقوف على مدى خطورة الإصابة التي تعرض لها بامعمر على مستوى الركبة، والتي غادر على إثرها مباراة الأحد أمام المولودية الوجدية مصابا، في الدقيقة 57، وعوضه زميله عبد المنعم بوطويل.

ويأمل الطاقم التقني للجيش الملكي ألا تكون إصابة قائده بامعمر خطيرة أو تحتاج إلى وقت طويل بغية التعافي حتى يكون حاضرا بقمة الكلاسيكو المغربي أمام الوداد الرياضي، الذي يشكو بدوره من غياب عدة لاعبين مؤثرين عن تشكيلته الرسمية لأسباب مختلفة.

ويصنف بامعمر، البالغ من العمر ثلاثين سنة، من بين أجود وأبرز الصفقات التي عقدها المكتب المسير للجيش الملكي في الانتقالات الصيفية الماضية، حيث تم استقدامه من فريق الدفاع الحسني الجديدي بعد تجارب سابقة خاضها رفقة فريقه الأم المغرب الفاسي والرجاء الرياضي.

يذكر أن الفريق “العسكري” عاد أول أمس من الملعب الشرفي بوجدة، بالفوز بهدفين دون رد، على حساب مضيفه المولودية الوجدية، ضمن لقاءات الجولة التاسعة، بفضل لاعبيه عماد الرحولي، الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 39، قبل أن يضيف زميله صلاح الدين باهي الهدف الثاني في الدقيقة 78، ليرفع بذلك رصيده إلى النقطة 13 في المركز الثالث ( لديه مباراة مؤجلة)، بينما يملك سندباد الشرق الرصيد نفسه من النقاط بعد خوضه لتسع مباريات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.