أفادت مصادر اخبارية  ،  أن مجهولون  أقدم، مساء امس الاحد 25 اكتوبر، على رشق حافلة النقل الحضري “الزا” بالحجارة قرب مراكش الكبير، حيث كانت قادمة من سيدي بوعثمان باتجاه مراكش.
والحق المعتدون اضرارا مادية بالحافلة، حيث تم تهشيم زجاجها، ما خلف موجة من الخوف والهلع في نفوس الركاب الذين لم تسجل في صفوفهم اي اصابات.
واوضحت المصادر التي اوردت الخبر، ان سائق الحافلة استمر في السياقة ولم يتوقف مخافة ان يقوم المعتدون بتخريب الحافلة ومهاجمة الركاب والاعتداء عليهم.
يذكر ان حادث الاعتداء تزامن مع نهاية المباراة النهائية لكأس الامم لـ”دانون”، حيث الجماهير التي حضرت اطوار المبارة كانت بصدد مغادرة الملعب ما خلف ذعرا كبيرا في نفوسهم.