اخبار سوس / محمد عبيا .

عقدمجلس جهة سوس ماسة يوم الاثنين 26 أكتوبر 2015 جلسته الختامية للدورة العادية لشهر أكتوبر، خصصت  لبحث ودراسة مشروع الميزانية الانتقالية ومؤقتة مقتصرة على الجزء الأول الخاص بالتسيير وذلك إلى حين بلورة جميع الإجراءات المسطرية والتنظيمية التي ستسمح بإعداد مشروع متكامل وشامل لميزانية 2016 وفق المعايير المطلوبة وحسب حجم الإمدادات المالية التي ستتولى الدولة تحويلها للجهة انطلاقا من مبدأ التدرج والتمايز الذي نص عليه الدستور وكذا القانون التنظيمي للجهات رقم 111/14

وبعد ان رحب  رئيس الجهة ابراهيم حافيدي  بالحضور ،  هنأ الوالي الجديد  السيدة  زينب العدوي التي حظيت  بالثقة المولية السامية  وعينها  واليا  على  الجهة  

 هذا ،  تدارس المجلس ميزانية انتقالية ومؤقتة مقتصرة على الجزء الاول الخاص بالتسيير ودلك الى حين بلورة جميع الاجراءات المسطرية والتنظيمية التي ستسمح بإعداد مشروع متكامل وشامل لميزانية 2016 وفق المعايير المطلوبة وحسب حجم الامدادات المالية التي ستتولى الدولة بحويلها للجهة.
وبلغت تقديرات مدا خيل التسيير برسم السنة المالية 2016 مبلغ 500 300 144 درهما .
فيما بلغت مقترحات التسيير برسم نفس السنة ما مجموعه 872 062 30 درهم، كما  صادق اعضاء المجلس بالاجماع  على جميع النقط المدرجة بجدول أ عمال الدورة الختامية

وعند اختتام الدورة نوهت الوالي الجديد زينب العدوي ،بالروح والمسؤولية التي طبعت اجتماع الجهة، وأبدت استعدادها الكامل بالتعاون لخدمة التنمية بالجهة و للصالح العام .