على إثر ماتعرض له  الزميل الصحفي فيصل الروضي، من  السب و الشتم والاعتداء اللفضي ، من قبل شخص ينتمي لأحد الأحزاب السياسية التي  تدعى انها من  دعاة التغيير و………، و  دلك بعدما نشرموقع  جريدة أحداث سوس التي يُديرها الزميل فيصل، خبرا حول قضية انتفضت على وقعها ساكنة مدينة الدشيرة الجهادية، وذلك غيض من فيض الذي  يتخبط فيه سا كنة الجماعة ،  و هذا  لم يرق ” اللي فيه الفز كبققز ” متناسيا أن العمر الافتراضي للمجلس قصير مهما طال الأمد..
طاقم جريدة اخبار سوس الورقية  والاليكترونية  يُعلن تضامنه المطلق و اللامشروط مع الزميل فيصل، و يُندد بكل ما تلقاه من ألفاظ خارجة عن نطاق الأدب و الإحترام.