ابو عبد الرحمان.

سعيا من الجمعية المغربية  لناشري الصحف  بالجنوب ، بتحقيق كل الاهداف  المسطرة  في قانونها الاساسي  وملامسات كل الجوانب  الاجتماعية  والثقافية  والدينية  والإعلامية ،  نظمت  الجمعية  حفلا دينيا  بمناسبة  انعقاد الموسم  السنوي للوالي  الصالح  سيدي  بومديان العروسي  دفين مقبرة العروسيين  بجماعة  انشادن اقليم اشتوكة ايت باها ،

هذا وبعد صلاة الجمعة ليوم 30 اكتوبر الجاري بحضور  ثلاثة من  الطلبة  والفقهاء  الى جانب  زوار الموسم ،  بعد تناول وجبة الغداء ، تم تلاوة   ما تيسر من القران الكريم والأذكار  والأمداح  النبوية  بالزاوية  المجاورة للضريح ،  وبعدها القي مولاي محمد بن مولاي عباس بن شتوي العروسي  كلمة  بالمناسبة تطرق من  خلالها  الى مكانة  الوالي  الصالح سيدي بومديان العروسي  دفين مقبرة العروسيين  بقبيلة  ايت بكوا ، وتؤكد الوثائق والمخطوطات  المتوفر عليها ، ان الوالي  الصالح  سيدي بومدين  إبن سيدي احمد العروسي دفين اقليم السمارة بالصحراء المغربية  ،  نزح الى  اشتوكة  قبيلة  ايت بكو عما يزيد عن ثمانية قرون  خلت ،   وان مركز  تمنصور المتواجد  بتراب جماعة انشادن  الطريق الوطنية رقم 1 الرابط بين اكادير  والصحراء المغربية ،  جاء  على اسم احد  ابناء   الوالي سيدي احمد العروسي  ، وهو مولاي منصور   بن مولاي الشريف  بن القطب الرباني بن بوحمد بن مولاي عبد القادر بن مولاي احمد لعروص ، هذا  وكما جاء في كلمته  ان  قبيلة العروسيين  بالساقية  الحمراء وواد الذهب   وبجل اقاليم المملكة  متشبتين   ببيعة  السلطان  محمد  السادس  نصره الله وأيده ،  كماء في قوله تعالى ” اطيعوا الله  والرسول وأولي الامر منكم” ،  وان  الشرفاء العروسيين واهل الصحراء المغربية  ما زالو متمسكين بالوحدة  الترابية  و بجهادهم المتواصل حماية للارض ودفاعا عن الدين والوطن  من البوغاز الى  الصحراء  حدود جارتنا  موريتانيا.