رضوان لحميدي

تخليدا للذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء بالصحراء المغربية  و تحريرها من سلطة الاستعمار الاسباني سنة 1975 , أشرفت إدارة دار الشباب بني زولي على إعداد نشاط تربوي وطني يوم الجمعة 5 نونبر2015  بهذه المناسبة بتنسيق مع فعاليات مدنية وجمعوية بتراب الجماعة , وساكنة المناطق المجاورة لها . احتفاء و ابتهاجا بهذه الذكرى و الملحمة الوطنية التي أبدعها المغفور له الحسن الثاني بروح وإيمان وطنيين صادقين و بنظام وانتظام , و التي لتزال راسخة في أذهان المغاربة قاطبة من طبنجة إلى الكويرة .

هذا الحدث التاريخي أعادته دار الشباب بني زولي في جو من الاحتفالية و الفرح بين أطفال, نساء و رجال جماعة بني زولي وفق برنامج  متنوع . حيث انطلق بتجمع منظم لتحية العلم الوطني  أمام مقر القيادة و الجماعة و بمشاركة نادي الطفل بدار الشباب وبحضور  الهيئات الجمعوية , المدنية , السياسية و السلطات المحلية . كما تم تقديم أناشيد من طرف الأطفال, ذات حمولة و قيم وطنية  تجعل من الناشئة متشبة ومرتبطة بالهوية الوطنية المغربية التاريخية الضاربة في العمق العربي الإسلامي و الإفريقي و العالمي .

و تجسيدا  للمسيرة الخضراء شكلا وتنظيما  انطلقت مسيرة الأطفال  من مقر قيادة بني زولي على إيقاع و نغمات ملحمة الشعب ” صوت الحسن ينادي” وصولا إلى مقر دار الشباب، حيث تم تقديم عروض فنية  تعبيرا عن  روح الوطن و تشبث الأجيال بأرضهم و أرض أجدادهم.

ليختتم النشاط من طرف المشاركين و المشاركات ببصمة نصر و اعتزاز و أمل و سلام على جدار دار الشباب بني زولي تأكيدا منهم على الوحدة الترابية للمملكة المغربية و شرف الانتماء لهذا الوطن الحبيب