اخبار سوس.
انطلق يوم امس الاحد 8 نونبر 2015  فعاليات موسم الولي الصالح سيدي الحاج الحبيب بالجماعة القروية تنالت  دائرة ايت باها، والذي شهد  توافد العديد من الفقهاء  و المريدون وطلبة العلم الرحال من كل مناطق المغرب وخارجه
هذه المناسبة التي تشكل وقفة تذكر للعلامة الحاج الحبيب الذي طبع التاريخ بتوجهه الديني والذي ما زال سيطه يذيع بين الموريدين من أهل طرق الدين بالمغرب .
وخلال هذه المناسبة اشرف  يومه الاثنين 9 نونبر الجاري ،  والي الجهة  السيدة زينب العدوي   وعامل الاقليم السيد عبد الرحمن بنعلي  والسيد رئيس الجهة  و المنتخبين ، و رؤساء المصالح الخارجية والأمنية على  هذا الملتقى الديني  
 وخلال  هذه الزيارة   اتطلعت السيدة الوالي  والسيد العامل على المجهودات المبذولة بالنهوض بقطاع التعليم بالإقليم من خلال  إنجاز عدد من دور الطالب  والطالبة  ومؤسسات الايواء  بها، ولعبت  دورا كبيرا  في تأهيل  العرض المدرسي بالإقليم،  وقدمت للسيدة الوالي   والسيد العامل  شروحات  حول هذه المشاريع والتي انجزت في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  وبلغت 36 مشروعا  بتكلفة اجمالية  تجاوزت 41 مليون درهم ،  وسيستفيد منها 4000 تلميذ وتلميذة ، وقد انجزت مختلف  هذه المشاريع بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  والجماعات الترابية  ووكالة التنمية الواحات  وشجرة الاركان  والمجلس الاقليمي والنسيج الجمعوي  وعدد من الشركاء .
وبالمناسبة تم  تدشين دار الطالب والطالبة  بتنالت  وهو  مشروع خصص له غلاف مالي  قدره 3 ملاين درهم  سيساهم في  التخفيف  من ظاهرة  الهذر المدرسي  في حقوق الفتيات بهذه المناطق النائية
كما شهدت  المدرسة العتيقة لتنالت احتفالات دينية كبيرة احتفاء وتكريما لروح سيدي الحاج الحبيب.