افادت مصادر اعلامية أن ، السلطات المحلية والأمنية، منها الشرطة العلمية، هرعت نحو كلية العلوم والتقنيات على الطريق المؤدي إلى إيموزار كندر، حيث عثِر بالقرب منها داخل منزل مهجور على هيكل عظمي بشري.

وبحسب مصدر من الحي فإن الوقاية المدنية، بعد تحريات الشرطة والشرطة العلمية، عملت على جمع عظام الهيكل في كيس بلاستيكي ليتم نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس.

المصادر نفسها أفادت  بأن عظام الهيكل سيتم نقلها إلى مختبر الحمض النووي لمصالح الدرك الملكي بقسم الطب الشرعي لتحديد هوية الهالك.