سيرا على نهجها الحميد وفي إطار تكريس ثقافة الاعتراف بالجميل وتثمين المجهودات، نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بانزكان أيت ملول يوم الجمعة: 13 نونبر 2015، حفلا بهيجا عرفانا وامتنانا لثلة من رجال التعليم  من رؤساء المصالح والمكاتب  والمفتشين الذين أحيلوا على التقاعد في السنة الماضية، بحضور السيدات والسادة نائب الوزارة وأطر النيابة الإدارية والتربوية والتقنية وأسر المحتفى بهم، وفي كلمة بالمناسبة رحب السيد نائب الوزارة بالحاضرات والحاضرين وأشار إلى  سمو اللحظة  لتقدير المجهودات القيمة والمبادرات الخلاقة التي نحتها المكرمون في السجل التربوي لبلادنا، منوها بعطاءاتهم، ومشيدا بأعضاء اللجنة التنظيمية التي دأبت على تنظيم مثل هذه التكريمات، وبنفس الأحاسيس والحمولة الوجدانية تحدث الضيوف منوهين بالمكرمين ومعترفين بجميلهم ومثمنين الجهود التي كرسوها لبناء وتنمية مواقف القيم التربوية .

واختتم الحفل الذي تخللته فقرة موسيقية من تقديم الأستاذ عبد القادر  أمين، بتوزيع  هدايا وشواهد تقديرية وورود ومصاحف على المتقاعدين الذين ثمنوا هذه المبادرة الإنسانية النبيلة .