تعرضت كايلي جينير للانتقاد في مواقع التواصل الإجتماعي، منذ أن أنجبت ابنتها ستورمي من حبيبها مغني الراب ترافيس سكوت في فبراير الماضي، بحسب موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

واتخذت جينير قراراً بحذف جميع الصور المتعلقة بابنتها من صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إصابتها بالرعب بعد تلقيها “تهديدات بخطف الطفلة”، كما كثّفت أمنهما الشخصي.

وقال أحد المقربين من جينير: “بالكاد تخرج ستورمي من المنزل، لكنها الآن تشدد على أن يرافقها رجال الأمن في جميع الأوقات”.

وتابع المصدر: “تتلقى جينير العديد من الإهانات على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها يتعلّق بابنتها، ويصفون ستورمي بـ”القبيحة”، ويلقون إهانات رهيبة مما جعل كايلي تستاء جدًا، أمّا الآن فبعض التعليقات تهدد مباشرةً باختطاف ابنتها”.
نسرين الناجي