بعد تقديم فعاليات المجتمع المدني بحي أركانة – أيت ملول، لمجموعة من المراسلات وتحرير العديد من العرائض الإحتجاجية إلى الجهات المعنية (عامل عمالة إنزكان أيت ملول، رئيس الدائرة الحضرية لأيت ملول، مدير المكتب الوطني للكهرباء بأكادير، مدير الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير، رئيس المجلس البلدي لأيت ملول) حول مشكل الإرتفاعات الصاروخية في ثمن فاتورتي الماء والكهرباء. تم عقد اجتماع مستعجل صبيحة يوم الإثنين 23 نونبر 2015م على الساعة التاسعة صباحاً، بمقر باشوية أيت ملول. وقد عرف هذا الإجتماع حضور كل من فعاليات جمعيات المجتمع المدني بحي أركانة، ورئيس الدائرة الحضرية لأيت ملول، ومدير المكتب الوطني للكهرباء بأكادير، والمندوب الإقليمي للوكالة المستقلة المتعددة الخدمات، ونائب مدير الوكالة، وبعض أطر ومسؤولي مصالح هذا القطاع…

 هذا الإجتماع الموسع تم تدارس فيه العديد من الإشكالات المتعلقة بهذين القطاعين الحيويين، وقد أسفر هذا اللقاء على تقديم مجموعة من الحلول العملية من شأنها الحد من الإرتفاع المهول لثمن فاتورتي الماء والكهرباء، وهي كالتالي :

*        قطاع الكهرباء :

–          خلق خلية لمراجعة فواتير الكهرباء التي تعرف إرتفاعات صاروخية في ثمنها.

–          وعد السيد المدير، بدراسة مقترح قراءة العداد شهرياً مع وضع إشعار لتجاوز الفواتير التقديرية.

–          وعد السيد المدير ساكنة الحي، بالقيام بمعاينة ومواكبة ميدانية للوقوف على مكامن الخلل.

*        قطاع الماء الصالح للشرب والتطهير السائل :

–          تحدث ممثل قطاع الماء الصالح للشرب، عن خلق لجنة لمراجعة فواتير الماء وتصحيحها.

–          إقترح نائب مدير الوكالة، بإضافة عداد إلى المنازل تفادياً لتجاوز الشطر الإجتماعي (الشطر الأول والشطر الثاني) المحددة تعريفة إستهلاكه في 7.71 درهم للمتر المكعب.

–          وعد بإتخاذ مجموعة من الإجراءات للتطهير السائل والعمل أيضاً على تنقية بالوعات الصرف الصحي وتغطيتها، والقيام بمعاينة ميدانية من طرف مسؤول هذا القطاع لإحصاء البالوعات بدون أغطية لإيجاد حلول لها.

–          الحد من إنبعاثات الروائح الكريهة الصادرة عن طريق بالوعات الصرف الصحي.

 ختاماً، نحن كجمعيات المجتمع المدني بحي أركانة، نؤكد للساكنة على أننا على إستعداد تام للدفاع على حقوقها العادلة والمشروعة.

عزيز أركراك / فاعل جمعوي – رئيس جمعية فضاء بلادي