على خلفية تأجيل موعد انطلاق مبادرة مشروع “حملة قافلتي”،والتي كان منالمزمع انطلاق موعدها يومي 05-06 دجنبر 2015م، بتنسيق وشراكة مع “جمعية إيميكي للسقي والتنمية – دوار إيميكي– جماعة دار الجامع”. يؤسف كل من “جمعية فضاء بلادي للتنمية والتعاون بأيت ملول” و“جمعية الخير للبيئة والتضامن بأيت ملول” و”جمعية الإيثار للتنمية والأعمال الإجتماعيةبأيت ملول” و”مجموعة نسافرو جميع” و”مجموعة Number One” و”مجموعةFly AwayMorocco” و”جريدة بيوكرى نيوز الإلكترونية”، أن تقدم للعموم بهذا البيان التوضيحي، والرامي لطرح أسباب تأجيل موعد بداية انطلاق مبادرة مشروع “حملة قافلتي”والتي كانت كالآتــــي :

 1-     التأخير راجع بالأساس لعدم إلتزام الجمعية المستضيفة بمنطقة إيميكي- جماعة دار الجامع، بما لها وما عليها من الإلتزامات والواجبات، والتي تتجلى في التكلف بإعداد الإخبارات ومسك التراخيص التي تتعلق بهذه القافلة، وكذا التكلف بإستقبال وضيافة الجمعيات والمشاركين خلال موعد القافلة.

2-     عدم قدرة الجمعية المستضيفة على مواكبة الإستعدادات الإدارية والغير الإدارية، التي تقوم بها الجمعيات المنظمة والمشرفة على هذا المشروع، بحجة أن الجمعية المستضيفة ليس لها من التجربة الميدانية الكافية ما يخول لها المضي قدماً من أجل القيام بكل إلتزاماتها اتجاه جميع الشركاء والأطراف المشاركين في هذه القافلة.

3-     الإعداد الغير الكافي للجهات المنظمة جعلها تفكر في طرح فكرة تأجيل موعد الإنطلاقة الرسمية لمشروع “حملة قافلتي”، بسبب حجم المشروع الكبير وكذا بسبب التقسيم الجغرافي للمناطق المستهدفة في هذا المشروع (دوار تديلي المجضيض بجماعة إيموزار إداوتنان، إقليم أكادير إداوتنان، جهة سوس ماسة + دوار أيتوانكدال بجماعة تبانت، إقليم أزيلال، جهة بني ملال خنيفرة + دوار مركز إمي نفاست بجماعة إمي نفاست، إقليم سيدي إفني، جهة كلميم وادنون + دوار إيميكي بجماعة دار الجامع، إقليم تاحناوت، عمالة الحوز، جهة مراكش أسفي)، وكذا التكلفة المالية للمشروع التي لا تزال عائقاً كبيراً يحول دون وصولنا لتحقيق الأهداف العامة لمشروع قافلتي…

4-     عدم إلتزام بعض الجهات المعنية بمسؤوليتها من أجل تسهيل المساطير الإدارية المتعلقة بالمجال الطبي والمجال التعليمي… وكذا عدم التوصل بأي دعم من طرف أية جهة كيفما كانت، سواءاً مادياً أو معنوياً.

5-     الجمعيات المنظمة والمشرفة على هذا المشروع تعتمد لحد الساعة على إمكانياتها المادية البسيطة، وكذا على مساعدات المحسنين والمتعاطفين مع مبادرة “حملة قافلتي”.

 نظراً لكل الأسباب أعلاه فقد تم تأجيل موعد انطلاق مشروع “حملة قافلتي” إلى وقت لاحق قصد فك معالم هذا التأخير الذي تم تأجيله لظروف خارجة عن إرادة الجمعيات المشرفة على المشروع، وعليه فإننا كجهات منظمة نقدم خالص اعتذارنا للجميع ونشكرهم على حسن التفهم.