تحث شعار يوم الوفا للمهنة والمهنيين انعقد بمدينة تارودانت يومه الاحد6دجنبر الجاري اللقاء الوطني الأول لصانعي وممرمي ومركبي الأسنان بالمغرب ، والمنظم من طرف الجمعية المهنية لصانعي ومرممي ومركبي الأسنان بتارودانت الكبرى ،وبتنسيق مع الجمعيات المهنية للأقاليم الجنوبية، هذا اللقاء الوطني الذي عرف حضور الجمعيات المهنية المنضوية تحث لواء الجمعية الوطنية لصانعي ومرممي ومركبي الأسنان بالمغرب،  هاته الجمعيات والمهنيين الذي حضروا من مختلف المدن المغربية.

وذكر عبد الهادي الرامي رئيس جمعية صانعي ومرممي ومركبي الأسنان بتارودانت الكبرى في كلمته الافتتاحية لهذا اللقاء بالمغزى والهدف من هذا اللقاء الوطني الأول الذي جاء في سياق  التحديات والمشاكل التي يعيشها القطاع خاصة مع مشروع 14/25  الذي جاء به وزير الصحة ،  وكذا المحاكمات والمداهمات التي أصبح يتعرض لها المهنيين ،مما  جعلهم يتكتلون قصد وقف هذا المشروع المجحف في حق صانع الأسنان.

وعرف هذا اللقاء العديد من المداخلات من المهنيين التي تصب في مجملها في المشاكل التي تعانيها المهنة ،والتي يبقى أكبرها مشروع 14/25 الذي لم يراعي  الظروف التي تعيشها مهنة صانع الأسنان  الذي سيجعله المشروع في حالة خروجه لحيز الوجود تحث إمـارة  ومراقبة طبيب الأسنان ، مما جعل الجمعية الوطنية تقوم بالعديد من التحركات ،و طرح سؤال على وزير الصحة بمجلس المستشارين ،ومراسلته قصد الحوار  والعمل على إيجاد الحلول الكفيلة بالمحافظة   عوض سياسة الإقصاء التي ينهجها وزير الصحة حسب المهنيين.

وكان اللقاء الوطني الأول لصانعي ومرممي ومركبي الأسنان مناسبة لميلاد تنسيقية الجمعيات المهنية بالجنوب والمكونة من جمعيات تارودانت الكبرى ، تارودنت اولادتايمة ،والعيون الساقية الحمراء، وكلميم واد نون هذه التنسيقية التي تهدف إلى تعزيز سبل التنسيق والتعاون قصد التصدي لمحاولات الإقصاء التي تنهجها الوزارة الوصية ،وكذا تقوية أواصر التعاون بين المهنيين كما تم خلال ذات اللقاء ميلاد تنسيقية جمعيات الشمال والتي كانت ممثلة بالجمعيات العاملة بجهة طنجة.