تداولت مصادر صحفية، أن عناصر من المكتب المركزي للأبحاث القضائية  قامت بعمليات تمشيطية في البر والجو بآيت اسحاق بخنيفرة بحثا عن إرهابيين فاريين، لهم علاقة بالخلية التي تم تفكيكها صباح اليوم، الموالية لتنظيم داعش الإرهابي.المطاردة التي قامت بها عناصر من فرقة “بيسج” برا، استخدمت فيها آليات، تستعمل لأول مرة، مدعومة بمراقبة جوية من مروحيات تابعة للدرك الملكي، جابت سماء ايت اسحاق بحثا عن الإرهابيين الفاريين وترقبا لأي هجوم محتمل خصوصا بعد ان تم العثور على ذخيرة حية في ملكية الخلية المفككة بالقنيطرة.