علنت وزارة الخارجية الفرنسية مساء يوم امس  الجمعة أن فرنسا تعتبر اتفاق التحرير المتبادل لبعض المنتوجات الفلاحية بين المغرب والاتحاد الاروبي، يشكل عنصرا هاما في الشراكة الحيوية بين الطرفين.

واكد الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال تعليقا على حكم محكمة الاتحاد الاروبي بشأن هذا الاتفاق، أن فرنسا تؤيد استئناف المجلس الاروبي لهذا الحكم.

وقال نادال خلال لقاء مع الصحافة ان الامر يتعلق بحكم ابتدائي يمكن بالتالي ان يكون موضوع استئناف.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري، قد اعتبرت اليوم الجمعة، قرار المحكمة الأوروبية بشأن الطعن في الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، “غير متماسك” ويتعارض مع روح الشراكة التاريخية القائمة بين الطرفين.

من جهتها اكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون في بلاغ لها أن المغرب، الذي أخذ علما بقرار المحكمة الأوروبية بشأن الطعن في الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، عبر عن اندهاشه إزاء هذا القرار ، ويترقب أن يتخذ الاتحاد الأوروبي التدابير المناسبة من أجل إيجاد مخرج نهائي لهذا الإجراء.

من جانبها أكدت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغريني ، أن الاتحاد الأوروبي يعتبر أن الاتفاقيات الثنائية مع المغرب لا تقبل التشكيك