متابعة .

اكتشف في مدينة “غمراسن”، التابعة لمحافظة تطاوين (جنوب شرقي تونس)، حوالي 100 أثر لأقدام ديناصورات، يعود تاريخها إلى 140 مليون سنة.

وتمّ الاكتشاف بالتعاون بين الديوان الوطني للمناجم (حكومي)، وجامعة بولونيا بإيطاليا، وأعلنت عنه جمعية صيانة التراث بمدينة غمراسن (مستقلة).

وفي تصريح للأناضول، اليوم الأحد، قال الحبيب علجان، رئيس جمعية صيانة التراث بمدينة غمراسن، إن “الاكتشاف يتمثل في حوالي 100 آثر لأقدام ديناصورات، يعود تاريخها بين 140 إلى 150 مليون سنة”.

وأضاف أن “مكان الاكتشاف يقع على ارتفاع حوالي 200 متر في جبل بمنطقة (بني غدير) التي تبعد كليومترين عن مدينة غمراسن، وكان قبل ملايين السنين، على ضفاف بحيرة”.

من جهته، قال عضو جمعية أحباء ذاكرة الأرض بتطاوين، والباحث الجيولوجي، علي بوسنينة، إن “الموقع هو الأول من نوعه، الذي تم اكتشافه في منطقة تطاوين، ويرجع عمره إلى العصر الجوراسي (فترة تعود إلى 150 مليون سنة)، وتمثل هذه المستحاثات أثار أقدام ديناصورات طبعت على مادة الكلس، الموجودة وقتها على ضفاف بحيرة، غمرت لاحقا بطبقة رملية فتاتية”.