في إطار التنزيل الأولي للرؤية الإستراتيجية 2015-2030، وتنفيذا لمقتضيات المذكرة الإطار المتعلقة بالتدابير ذات الأولوية، وتفعيلا للمذكرة الوزارية المتعلقة بالتدبير الثاني، نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بانزكان أيت ملول يوم الاثنين 14 دجنبر 2015 لقاء تواصليا بحضور السادة والسيدات نائب الوزارة والمنسق الجهوي للتدبير الثاني ورئيس مصلحة الشؤون التربوية واطر التأطير التربوي والمراقبة التربوية واطر التوجيه والتخطيط التربوي ومنسقو جماعات الممارسة المهنية ورؤساء بعض المكاتب بالنيابة وبعض المديرين وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ويهف هذا اللقاء إلى تفعيل المقاربة التشاركية في أجرأة التدبير والتواصل والتعبئة لإنجاح تنزيله والخروج باقتراحات أولية لبرنامج عمل إقليمي حول التدبير للرفع التدريجي لعتبات الانتقال بين المستويات والأسلاك لبلوغ العتبة المعيارية في أفق السنة الدراسية 2017-2018، مع العمل على تحكم التلاميذ في الحد الأدنى من التعلمات الأساسية وتطوير كفاءات المدرسين في مجالات التشخيص والتقويم والدعم.

وفي الأخير فتح باب المناقشة حيث قاربت مجمل التدخلات القضايا التي تهم المتدخلين، وقدمت توضيحات حولها من طرف السيدين المنسقين الجهوي والإقليمي للتدبير الثاني المتعلق بعتبات الانتقال بين الأسلاك التعليمية، كما تم رفع توصيات واقتراحات لإنجاح التنزيل الأولي للرؤية الإستراتيجية خاصة التدبير المتمحور حوله هذا اللقاء التواصلي.