هسبورت

خاض منتخب البرازيل لكرة القدم الأربعاء آخر حصصه التدريبية بمدينة سوتشي الواقعة على البحر الأسود والتي كانت مقرا لمعسكره طوال الفترة الماضية من مونديال روسيا 2018 وشهدت خوض راقصي السامبا لأربع مباريات وصلوا بعدها لدور الـ8 الذي يصطدمون فيه ببلجيكا.

وستكون مدينة كازان هي المحطة المقبلة لفريق الكناري حيث ستستضيف مباراته أمام بلجيكا يوم الجمعة المقبل.

وسيحظى المدرب الوطني للبرازيلي تيتي بخدمات جميع لاعبيه باستثناء لاعب الارتكاز كاسيميرو الموقوف بسبب تراكم البطاقات، وذلك بعد أن حصل اللاعبون المصابون على الإذن الطبي للمشاركة في المباريات.

وسيرحل الطرف الفائز من هذه المواجهة مباشرة إلى مدينة سان بطرسبرج استعدادا لخوض مباراة الدور نصف النهائي، في حين ستكون العاصمة موسكو هي مقر اللقاء الختامي لهذا الحدث العالمي.

وشهد مران اليوم انضمام ديفا لوكا، ابن النجم نيمار، لوالده وتدربا معا بالكرة، حيث حظي الصبي الصغير باستقبال خاص من المدرب تيتي، في الوقت الذي تدرب فيه لاعب الوسط باولينيو منفردا على هامش الفريق تحت إشراف المعد البدني.

وكان المنتخب البرازيلي قد أنهى الدور الأول من المونديال الروسي على رأس المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل وحيد، قبل أن يصطدم في دور الـ16 بالمكسيك وحقق الفوز مجددا بهدفين نظيفين، ليواصل راقصو السامبا مشوارهم في كأس العالم حيث يطمحون في التتويج للمرة السادسة في تاريخهم، والغائب منذ نسخة كوريا واليابان 2002.