موسى الابراهيمي

يبدو  ان الجماعة القروية تمصلوحت يمكن تصنيفها ضمن اخطر المراكز المحيطة بمدينة مراكش نظرا للحوادث الاجرامية التي عاشت وتعيش على وقعها منذ فترة قصيرة، وكان اخرها، اول امس السبت 26 دجنبر، حينما اقدم مراهق على الاعتداء على غريمه الثلاثيني بواسطة “سيف” متسببا له في جروح وصفت بالخطيرة.
واجمعت مصادر محلية في تصريحات متطابقة، أنه يجهل الى حدود اليوم الاسباب الحقيقية وراء الاعتداء المذكور والذي خلف حالة من الاستياء في نفوس الساكنة التي اضحت تمني النفس بمرور يوم بمركز تمصلوحت باقليم الحوز دون حدوث فعل جرمي.
هذا، وتم نقل الضحية الذي سقط مضرجا في دمائه الى قسم العناية المركزة بمستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش حيث تم وضعه تحت مراقبة طبية دقيقة جراء الجروح الهطيرة التي اصيب بها وما ادى الى نزيف حاد.