أشرفت لجنة ملكية، يوم الجمعة المنصرم ، بمدينة الداخلة، على تسليم هبتين ملكيتين لزاويتي الشيخ محمد المامي، والشيخ محمد بن محمد سالم، بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لوفاة جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه.

وسلمت الهبتان الملكيتان خلال حفل حضره على الخصوص، والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب، السيد لامين بنعمر ، وعامل إقليم أوسرد، عبد الرحمان الجوهري، وعدد من المسؤولين المحليين ومريدي الزاويتين.

وتمت خلال هذا الحفل تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وإلقاء كلمات من طرف ممثلي الزاويتين، أعربوا فيها عن عميق الشكر والامتنان لهذه الالتفاتة المولوية الكريمة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وما لها من دلالة قوية على العناية، التي يوليها جلالته للقطاعات الدينية والقائمين عليها.

وذكر ممثلو الزاويتين بالأنشطة الدينية والتربوية للزاويتين والدور الذي تقومان به في التأطير الديني المغربي الأصيل القائم على المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية، مجددين التعبير عن آيات الولاء والإخلاص والتشبث بالعرش العلوي المجيد.

وفي ختام هذا الحفل، رفع الحاضرون أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويطيل عمره ويسدد خطاه، وأن يقر عين جلالته بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.