تداولت مصادر  صحفية، أن جماعة الحساسنة نواحي برشيد شهدت حادثة غريبة أمس السبت ، بعدما دخلت سيدة تدعى “ع.ن” (59 سنة) في غيبوبة، جرى على إثرها نقلها إلى المستشفى ليؤكد الأطباء هناك أنها فارقة الحياة.

و قام أقرباء الضحية بتجهيز أنفسهم لتشجييع جثمانها لكن المفاجأة حدثت أثناء دفنها بمقبرة في جماعة الحساسنة حيث بدأ جسد السيدة بالتحرك والتنفس ، و أطلقت صرخات أصابت الجميع بالذهول .

و جرى ارجاعها سريعا إلى المستشفى ليبين أنها أصيبت بنوبة سكر، بحكم أنها تعاني منذ سنوات من سرطان في المخ!

وقد نقلت السيدة إلى المستشفى الاقليمي ببرشيد، وحسب مصادر محلية فإن جميع الاطباء الذين اعلنوا وفاتها سيخضعون إلى التحقيق والعقوبة جراءتلك الحادثة.