اسدل الستار على فعاليات المهرجان الأول للأغنية المغربية الأصيلة المنظم من طرف الجمعية المغربية للفنون و الموسيقى يوم السبت 6 فبراير الجاري بالقصر البلدي افتتح بمعزوفة موسيقية بعنوان طنجة الكبرى التي لحنها الموسيقار محمد العربي العوامي خصيصا لهدا الحدث ثلتها كلمة مديرة المهرجان هاجر ادويرة التي رحبت من خلال بالحضور و قدمت فيها نبدة عن ايام المهرجان لتنطلق بعدها مراسيم الحفل بحضور كل من عمدة المدينة و نائبته المكلفة بالشؤون الاجتماعية و الثقافية الدان نوها بالمهرجان و عن فرحتهما بهده المهرجان من خلال كلمتهما مع الشباب المختار في مسابقة الاصوات التي نظمت في بداية المهرجان فأدى الشاب محمد المهدي الادريسي أغنية بنت المدينة و الشاب رضى العمراني اغنية ما منك جوج و الشاب يوسف الرابحي لالة فاطمة  و الشاب ياسر المرابطي أغنية خفة الرجل في حين أدت الشابات : نادية فاضل اغنية بارد وسخون و لبنى البريق عطشانة و هاجر الأشهب اغنية مابقتي عندي فالبال ليختتم الحفل باغنية طنجة يامولاة التاج اداها الاستاد المقتدر محمد العربي العوامي

ليتتم بعدها الاعلان على الفائزين عادت الجائزة الاولى للشابة هاجر الاشهب و الجائزة الثانية لطفل ايسر ازم في حين عادت الجائزة التالثة للشابة لبنى البريق كما تم التنويه بكل من يوسف الرابحي و نادية فاضل كما تم توزيع الشواهد على المتدخلين في الندوة المقامة مساء يوم الجمعة 5 فبراير  بدار الشباب بعنوان مسار الأغنية المغربية بعد الاستقلال حتى80 وهم الشاعر و الزجال عبد السلام التمسماني جاد و الاقاعي محمد الامين الاصوفي و الباحث عبد العزيز اديلال  

كما يدكر أن الحفل عرف مشاركة الفرقة الموسيقية التابعة للجمعية و التي تضم خيرة العازفين بالمدينة مثل محمد الأمين الأصوفي و طارق الوافي و محمد جليل و عبد السلام حجاج و محمد المصباحي و محمد شعبان و محمد يوسف الكوري و عبد الحميد الوزاني بقيادة الفنان محمد العربي العوامي و في كلمة معه دكر لنا ان هده الاغاني المختارة كانت تمر بمراحل و عبر لجان لجنة الكلمات و لجنة الالحان و لجنة التسجيل

هاجر ادويرة