متابعة.

قبل أن يهربه رجال الامن من الباب الخلفي لمقر مجلس جهة كلميم، هتف العديد من الساكنة امام وزير الإتصال مصطفى الخلفي مساء الأحد 21 فبراير الجاري، بالقول: “بنكيران يا جبان الصحراوي لا يُهان”، كما هتفوا لا لا ثم للتهميش والبطالة” في وقت ظل أنصار الخلفي يرددون “لا لا ثم لا للتويش”.