محمد عبيا .
من المنتظر أن تنظم ساكنة  ايت ميلك وقفة احتجاجية يوم السبت  12 مارس المقبل ابتداء من الساعة 11:00 صباحا أمام مقر القيادة وقفة احتجاجية، على اثر إقدام المسؤول السلطوي بقيادة ايت ميلك ، مؤخرا على تخريب الحرف الامازيغي ‘‘aza‘‘ الذي أقامه مجموعة من شباب المنطقة  على الهضبة المحاذية لسوق سبت ايت ميلك ، و هي الخطوة التي لم ترق ذات المسؤول، حيث قام بـتخريبه  ، هكذا ولم  يقف عند هذا الحد، بل  تم إحضار المعنيين إلى مقر القيادة ، بأمر منه  لعناصر القوات المساعدة، الذين اقتادوهم إلى مكتبه لاستفسارهم عن الجهة التي قامت بدفعهم لإنشاء هذا الحرف الامازيغي .
واحتجاجا على  هذا السلوك العنصري ، يعلن أعضاء مكتب جمعية انروز مكتار للثقافة و التنمية، للرأي العام المحلي و الوطني و الدولي ما يلي :
 1ـ  استنكارنا لاستمرار تحكم فكر الغطرسة و التجبر في عقلية هذا النوع من مسؤولي السلطة المحلية، في تحدي سافر لما تنص عليه العهود و المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
 تضامننا مع الشباب المعتز بهويته و موروثه الحضاري و الثقافي الامازيغين، و ندعوه الى الاستمرار في ذلك و الدفاع عن حقوقه المشروعة بسلوك حضاري، مع التزام ضبط النفس، في مواجهة المتغطرسين من مسؤولي الإدارات آيا كان مستواهم.
 دعوتنا للمحافل الدولية لحقوق الإنسان لحماية الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية الامازيغية.
4ـ دعوتنا كافة الغيورين على حقوق الإنسان للحضور و المساهمة في إنجاح الوقفة التي سيتم تنظيمها يوم السبت 12 مارس 2016 ابتداء من الساعة 11:00 صباحا أمام مقر قيادة ايت ميلك احتجاجا على السلوك العنصري للقائد.