في فترة الصيف تلجأ العديد من النساء إلى استعمال الكريمات الواقية من أشعة الشمس، أحيانا قد تكون مقلدة وذات نوعية غير جيدة مما يتسبب لهن في آثار جانبية وحروق تتطور في أحايين أخرى إلى أمراض جلدية خطيرة، ومن أجل الحفاظ على صحة البشرة ماهي التوجيهات والنصائح التي يجب اتباعها عند شراء أي منتوج واقي شمسي وكيف يجب تمييزها؟

وفي هذا السياق، أوضحت لبنى المشبوح، الأخصائية في الأمراض الجلدية والجراحة التجميلية، أن جميع الاشخاص يمكن لهم استخدام الكريمات الواقية من الشمس حتى الأطفال والرجال شرط أن تلائم مع طبيعة البشرة، مضيفة في تصريح لموقع القناة الثانية، أن هذا الاستعمال وجب أن يشمل كل أنواع البشرة سواء الدهنية، الجافة والحساسة.

وعن خصائص المنتجات الأكثر حماية وفعالية، نصحت المشبوح، باستعمال الكريمات التي تحمل كلمة “SPF” رقم 50 و50+ وبالنسبة للأطفال من الصحي أن يكون أكثر من 60 إلى 100، مؤكدة أنه عند شراء أي واقي شمسي وجب المراعاة نوعية البشرة، وشددت في ذات الوقت على ضرورة اللجوء إلى الطبيب المختص لتحديد طبيعة المنتج الذي يتوافق مع البشرة.

وفسرت، أن الكريمات الواقية من أشعة الشمس تضم مكونات كيماوية تساعد في عملية الوقاية، ولكنها قد تضر بالبشرة الحساسة في نفس الوقت، ولذلك تنصح المشبوح، أصحاب البشرة الحساسة، باستخدام المنتجات التي تحتوي على عناصر معدنية خالية من المواد الكيماوية.

وتؤكد الأخصائية في الأمراض الجلدية على أن وجب الحرص على إعادة استخدام هذه الواقيات الشمسية كل ساعتين إلى أربع ساعات، وشددت في ختام تصريحها على ضرورة شراء المنتجات الواقية من الشمس من الصيدليات والمحلات شبه الصيدلية ” parapharmacie “، محذرة بتجنب شراء هذه المنتجات من السلع المهربة المنخفضة الثمن والتي يُجهل تاريخ إنتاجها ومكوناتها وكذا طريقة تخزينها.