في إطار التعاون الياباني المغربي وتعميقا للتفاهم المتبادل وتمتين أواصر الصداقة بين البلدين، وبتنسيق بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بانزكان ايت ملول ووكالة التعاون الدولي الياباني، استقبلت مدرسة الموحدين يوم الخميس 25 فبراير 2016 متطوعين يابانيين يعملون في مدن فاس ومكناس وطنجة وشيشاوة ومنطقة اوريكة وازرو وأساتذة الدمج المدرسي بكل من المديريتين الإقليميتين بانزكان ايت ملول و شيشاوة ومجموعة من المديرين الجدد ، في إطار برنامج يهدف إلى التعريف بالتربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة بالمستوى الابتدائي والذي يروم ضمان ولوج المدرسة للجميع تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص وتحسين العرض المدرسي الموجه لهذه الفئة، وقد وقف الوفد على المجهودات الجبارة التي تقوم بها المديرية الإقليمية وأطرها التربوية والإدارية وجمعيات المجتمع المدني الشريكة، تعزيزا لولوج الأطفال في وضعية إعاقة لتعليم دامج يعتمد أساليـــب وتقنيات معتمدة من طرف الوزارة وفق المواثيق الدولية، وقد نوه الوفد بهذه المبادرات خاصة تعاون جمعية السلام والأمهات والآباء مع المديرية في إطار شراكة فاعلة أثمرت نتائج طيبة على مستوى الواقع، واختتم اللقاء بزيارة للمقر الإقليمي للمديرية حيث كان في استقبالهم السيدات والسادة المكلفين بتسيير المصالح في جلسة عمل بحضور السيدتين المكلفتين بالبرامج الموجهة للمتطوعين اليابانيين من المغرب واليابان،

وقد نوه الجميع بتجربة الاحتضان والإدماج والمجهودات المبذولة لإنجاحها من طرف المديرية الإقليمية بانزكان ايت ملول وأطرها التربوية وشركائها.