افاد مصدر اعلامي، أن وزير السكنى وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله  غادر مضطرا  مقر الجهة الشرقية  من الباب الخلفي  بعد أن حاصره المعطلين ، زوال اليوم الجمعة.

الاحتجاجات ارغمت الوزير على المغادرة اذ تم رفع شعارات تنديدية بالسياسة الحكومية المتعلقة بالتشغيل،  في الوقت الذي كانت تعقد فيه ندوة حول قطاع السكنى و الجهوية المتقدمة، برئاسة الوزير محمد نبيل بنعبد الله.كما تم محاصرة و إغلاق محيط بناية الجهة برجال الأمن والقوات المساعدة بالإضافة إلى الأمن الخاص. 

وقالت مصادر متطابقة  ان الاحتجاجات انطلقت  بالتزامن مع وصول نبيل بن عبد الله  إلى مقر الجهة .

 وتأتي هذه الاحتجاجات أيام بعد واقعة الاحتجاج على رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران من طرف المعطلين والأساتذة المتدربين والطلبة بوجدة.