متابعة.
اهتزت مدينة مراكش عشية اليوم على وقع جريمة قتل بشعة داخل إعدادية بعدما اقدم شقيق تلميذ يدرس بالمؤسسة على قتل حارس عام و إصابة المدير و حارس الأمن الخاص بإصابات متفاوتة الخطورة.
 و حسب مصادر مطلعة ، فتعود أسباب الجريمة إلى كون مدير الثانوية الإعدادية سعادة بتجزئة الأفاق بمراكش قد وبخ أحد التلاميذ بسبب تقليعة شعره الغريبة قبل أن يوجه له صفعة الأمر الذي لم يستسغه التلميذ الذي راح يشتكي الأمر لأخيه.
 و مباشرة بعد ذلك تؤكد ذات المصادر ، قدم أخ التلميد و هو بطل رياضي في فنون الحرب و قام بالتهجم على الحارس العام للمؤسسة حيث أصابه بضربات قاتلة اسقطته جثة هامدة على الفور.
 لم يسلم المدير و حارس الأمن الخاص بالمؤسسة من ضربات اخ التلميذ ، حيث سقط الاثنان مغميا عليهما وسط التلاميذ بقلب المؤسسة قبل حلول سيارة الإسعاف و عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسعادة. و فتحت  تحقيقا معمقا في انتظار اعتقال الجاني ، فيما تم نقل جثة الحارس العام لمستودع الأموات قصد التشريح الطبي فضلا على نقل المدير و حارس الأمن الخاص للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.