أفادت مصادر من عين المكان للجريدة، أنه ،بعد زوال اليوم الخميس 17 مارس الجاري، أتت النيران على حافلة لنقل المسافرين، في الطريق الرابطة بين تزنيت وافني، منطقة الكزيرة.

وتسببت الحافلة في حالة هلع غير مسبوقة وسط ركابها الذين فروا منها بعد لطف الأقدار الإلهية.

هذا و قد احترقت الحافلة التي كانت قادمة من مدينة فاس في اتجاه العيون بالكامل، بينما لم تسجل أية اصابة في الارواح، حيث تمكن الركاب من مغادرتها قبل أن تأتي عليها النيران.