متابعة.

أفادت مصادر إعلامية وطنية أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي الهرهورة، أحالت يوم الأربعاء 16 مارس عصابة إجرامية تتكون من أربعة أشخاص من ذوي السوابق القضائية، على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، والذي قرر إيداعهم بسجن الزاكي بسلا، في انتظار إيقاف شخص خامس حررت في شأنه مذكرة بحث على الصعيد الوطني بعد أن تمكن من الفرار.

وذكرت يومية “الأخبار” نقلا عن مصادر وصفتها بوثيقة الاطلاع ، أن العصابة الإجرامية كانت ترابط ليلا بمدخل الطريق السيار بالقرب من مدينة تمارة، وتتربص بالمارة وسائقي السيارات تحديداً، بعد وضع الحجارة على الطريق ما يتسبب في توقف السيارات لتنقض عليها العصابة

وأكدت مصادر للصحيفة في تفاصيل الحادث أن العصابة هجمت على سيدة أربعينية ليلة الاثنين الماضي فتوجهت الى مقر المركز الترابي الذي تفاعل مع الحادث فانتهى بإيقاف أربعة أفراد من العصابة الاجرامية متلبسين بالمكان نفسه حيث تم ضبطهم مستلقين على بطونهم فوق العشب في انتظار اصطياد الضحايا، فداهمت عناصر الدرك العصابة التي جرى إيقافها بعد مقاومة شرسة مع رجال الدرك بأسلحة بيضاء وسيوف كبيرة كانت بحوزتهم.