افادت مصادر صحفية،أن عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بمجاط، تمكنت  مساء يوم الجمعة 25 مارس، من ايقاف 4 أشخاص لتورطهما في قضية ما باث يعرف ب”فضائح الواتساب”، بعد تبادل العديد من الصور الإباحية والفيديوهات التي توثق ممارسات جنسية بين أحد المعتقلين وفتاة قاصر، وذلك بمركز جماعة امزوضة.
وأفادت ذات المصادر، أن تفاصيل القضية، بدأ انكشافها حينما تقدم شخص بشكاية لدى درك مجاط مرفوقة برقاقة إلكترونية “كارط ميموار” تتضمن صور عادية لأخته وعائلتها، وجدها بهاتف خلوي لشاب قاصر يدعى “عبد الأله .ت” يعمل فخارا ويبلغ من العمر 17 سنة، بعد اعتقال هذا الأخير وفتح تحقيق من طرف عناصر الدرك في الموضوع، تبين لها أن البطاقة تتوفر على صور إباحية لشخص يسمى “أمين .آ” مزداد سنة 1994، يقوم بتقبيل فتاة قاصر تبلغ من العمر 15 سنة، بعد التعرف على هويته، انتقلت عناصر الدرك إلى مقر سكناه بدوار “الغريبي” جماعة امزوضة، حيث تم اقتياده إلى مركز الدرك وبعد الكشف عن االصور المتوفرة ببطاقة التخزين لهاتفه النقال، عثر على فيديو إباحي يظهر فيه الشاب يمارس الجنس على فتاة قاصر أخرى تبلغ من العمر 17 سنة.
التحقيقات والتحريات التي أجريت تحت إشراف النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بأمنتانوت، انتهت بإعتقال شخصين اخرين يقومان بنشر هذه الصور والفيديوهات عبر “الواتساب” أحدهما يدعى “سعيد . أ” مزداد سنة 1998، والأخر من نفس الدوار يسمى “عبد اللطيف . ت”.
هذا وقد تم وضع المتهمين الأربعة رهن الحراسة النظرية، بعد الإستماع إليهما في محضر قانوني رفقة الفتيات القاصرات، إلى حين عرضهما على أنظار العدالة لتقول كلمتها في الموضوع.