تستعد وزارة الداخلية خلال الأيام القليلة القادمة لإطلاق أكبر عملية انتشار للباشوات و القواد، وذلك تمهيدا للإعداد للانتخابات التشريعية التي سيتم تنظيمها في السابع من أكتوبر القادم.
وسارع وزير الداخلية السيد محمد حصاد إلى وضع لائحة التعيينات الجديدة، بعد شغور العديد من مناصب الكتاب العامين للعمالات والاقاليم، جراء ترقية العديد منهم إلى درجة عمال في الحركة التي تمت الشهر الماضي.
وعلى عكس ما جرت به العادة، فان وزارة الداخلية باشرت تنقيلات في صفوف رجال السلطة المحلية، شملت في البداية تنصيب ولاة الجهات، وبعدها عمال الأقاليم والعمالات، ثم في مرحلة ثالثة تنصيب الكتاب العامين أو ترقية رؤساء الدوائر إلى صفة كاتب عام، وتفعيل إعادة انتشار رؤساء أقسام الشؤون الداخلية، والباشوات، والقواد، و رؤساء الدوائر.